الانتصار الحقيقي !






قيمة الانتصار تتجلى حين تنتصر على نفسك لا على عدوك تتجلى في قدرتك على كسر قيودك لا تقييد عدوك !! 
حين تأبى نفسك أن تذل للاخرين تكن عليا ، لكن حين تأبى أن تذل للفشل تكن قد بلغت عنان السماء ..

حدد هدفك وانطلق ، لا تبني بماضيك سدا أمام أحلامك وطموحاتك كل منا يتمنى بلوغ القمة وربما يكن الكثيرون حاولوا ارتقائها لكن قليل ممن صعدو وصلوا لا بالقوة وانما بالاصرار. 

تعلم أن لا تلتفت الى الماضي الا لتعتبر ولا تفكر في المستقبل الا لتخطط له ولا تحرق يومك بهمك . واعلم ان النصر مع الصبر والفرج مع الكرب وان مع العسر يسرا. 

قرأت ذات يوم مقولة (مجموع كل انسان يساوي مجموع غيره فان وجدت نفسك احسن من شخص بصفة فابحث عن النقص فيك) 
وهذا ان دل فانما يدل على تمام عدل الله مع خلقه فسبحان ربي الحكم العدل. 

لا تلعن حظك او تضع في خلفيات ظنونك انك اشقى من غيرك وان غيرك افضل منك! 

قال تعالى (لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم) 

لم يميز شخص عن اخر ولم يميز ابيض عن اسمر ولم يميز غني عن فقير ولا عربي عن اعجمي ميزهم فقط .... بالتقوى ... 

وختاما يقول الشاعر : 

ومن يتهيب صعود الجبال        يعش ابد الدهر بين الحفر 



فأين تحب ان تكون أنت؟ فوق القمم وبين النجوم؟ ام تحت السفح وبين الشقوق؟ 

انهض واصل ثابر فانجح فاسجد فاشكر ربا ما اشقاك الا ليسعدك وما ابكاك الا ليضحكك !!!. 



بقلم: مرام مصطفى احمد محمود
كلية الطب
جامعة الفيصل