كيف تستغل ما تبقى من شهر رمضان بجهد قليل وأجر عظيم؟

كيف تستغل ما تبقى من شهر رمضان بجهد قليل وأجر عظيم ؟
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سنذكر في هذه الموضوع عدد من الخواطر الجديدة والمبتكرة والتي ستسهل عليك أخي المسلم استغلال ما تبقى من شهر رمضان بجهد أقل وأجر عظيم واعلم أن رمضان إذا ذهب فلن يعود إلا في العام المقبل وقد لا تدركه بعد عامك هذا
الخاطرة الأولى
 أخي المسلم أختي المسلمة هل تعلم أنه يمكنك الاعتكاف في شهر رمضان يوميا بلا عناء ؟
الكثير يظن أن الاعتكاف لا بد أن يكون يوم وليلة أو أكثر وهذا غير صحيح بل ذكر العلماء أن أقل مدة للاعتكاف هي ساعة سواء كانت في ليل أو نهار فالاعتكاف هو (لزوم المسجد لطاعة الله تعالى) قال صاحب كشاف القناع وهو من علماء الحنابلة وأقله أي الاعتكاف ساعة وقال ابن عابدين - وهو من علماء الأحناف - في حاشيته وأقله -نفلاً- ساعة من ليل أو نهار عند محمد وهو ظاهر الرواية عن الإمام أبي حنيفة وسُئل الشيخ صالح الفوزان هل أقل الاعتكاف ليلة أم يوم كما في حديث عمر ؟ فأجاب ليس له حد ، حتى ولو ساعة ، يقول الفقهاء ولو ساعة ، لأنه ما جاء تحديده في الشرع
وبناء على هذا فلو دخل الإنسان إلى المسجد لصلاة العصر بعد الأذان ونوى الاعتكاف فلن تنتهي صلاة الإمام إلا وقد ذهب 35 دقيقة من اعتكافه ولن يتبق إلا وقت يسير ليكمل ساعة ويمكنه أن يستغل الوقت المتبقي بقراءة القرآن ولو زاد عن الساعة فهو أفضل. وهناك طريقة أخرى للاعتكاف وهي مناسبة للنساء أيضا والطريقة هي : أن ينوي الرجل أو المرأة الاعتكاف عند دخولهم المسجد لصلاة العشاء بحيث لا تنتهي صلاة التراويح إلا وقد أكملوا ساعة أو أكثر وبهذا يكونوا قد حصّلوا أجر الاعتكاف بطريقة ميسرة وممكنة للجميع.
فيا ترى كم ستحصل من الأجر والفضل إذا وفقك الله أن تعتكف ساعتان أو أكثر في كل يوم من شهر رمضان.
الطريقة الثالثة أن ينوي الرجل الاعتكاف من دخوله لصلاة الفجر إلى الإشراق فيكون بهذا قد حصّل أجورا كثيرة (اعتكافٌ وقراءةٌ للقرآن وجلوسٌ في المصلى إلى طلوع الشمس)
الخاطرة الثانية
كثير منا يقضي أوقاتا لا بأس بها في قراءة القرآن الكريم في رمضان وكذلك نشاهد باستمرار عددا من الأشخاص يجلس بعد الصلوات المفروضة لقراءة القرآن الكريم ويختلف الناس في مدة هذا الجلوس: ربع ساعة ، نصف ، ساعة أو أكثر. ولكن ماذا لو قام هذا الإنسان باستبدال جلوسه بعد الصلاة بأن يجعل الجلوس قبل إقامة الصلاة ؟ بحيث يبكر بالذهاب إلى المسجد ويقرأ القرآن قبل الصلوات الخمس ياترى كم سيكون له من ( الثواب والأجر والفضل ) مع أن الوقت هو الوقت والجهد هو نفس الجهد فقد روى البخاري عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم (لا يزال العبد في صلاة ما كان في المسجد ينتظر الصلاة ما لم يحدث) فقال رجل أعجمي: ما الحدث يا أبا هريرة قال الصوت.
الخاطرة الثالثة
 هل ترغب بان يكتب لك قيام ليلة كاملة بعمل يسير ؟ جميعنا يصلي صلاة العشاء والفجر في رمضان ولا يتخلف عنها أحد ولكن هناك تهاون في أدائها مع الجماعة كاملة ، فكثير من الإخوة تفوته ركعة أو ركعتان أو يصليهما بعد انتهاء الجماعة الأولى فهل تعلم أخي المسلم أن من صلى العشاء في جماعة كتب له قيام نصف الليل ومن صلى الفجر في جماعة كتب له قيام ليلة كاملة . فاحرص على أن تدرك تكبيرة الإحرام مع الإمام في صلاة العشاء والفجر . عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول ( من صلي العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلي الصبح في جماعة فكأنما صلي الليل كله ) رواه مسلم. وكذلك احرص على ألا تفرط في صلاة التراويح مع الإمام حتى ينصرف من صلاته فقد قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَة )


الخاطرة الرابعة
كيف نستغل ليالي العشر ولا نفرط فيها ؟ بما أننا مقبلون على العشر الأواخر من رمضان وهي أعظم ليالي العام ولكن للأسف نشاهد تفريطا عجيبا وزهدا مذموما في هذه الليالي من كثير من الناس ! وأفضل ما تستغل به هذه الليالي أمران:
أولا : العزم على أن تجعل لك ختمة خاصة للقرآن الكريم في ليالي العشر بحيث تقرأ 3 أجزاء كل ليلة ولا تجعل قراءتك في ليالي العشر إكمالا لحزبك المعتاد من القرآن لأنك سنتكاسل عن القراءة في النهار! ولكن استمر بقراءة حزبك المعتاد في النهار ولا تؤخر منه شيء إلى الليل واستغل ليال العشر بقراءة مستقلة
ثانيا : العزم على تطبيق سنة الاعتكاف في ليالي العشر الأواخر وقد ذكرنا عددا من الأفكار للاعتكاف فاختر الفكرة التي تناسبك . ومن الأفكار أيضا:
 أولا: اعتكف ليالي العشر كاملة وهذا أكمل أنواع الاعتكاف في ليالي العشر الأواخر من رمضان .
ثانيا: إذا لم تستطع اعتكاف ليالي العشر كاملة فاعتكف ليالي الوتر على الأقل بحيث تفطر في المسجد الذي تنوي الاعتكاف فيه وتلزمه إلى أذن الفجر وليكن معك أغراض السحور من (مأكولات خفيفة ، تمر ، قهوة ، شاهي ، عصير) لكي تساعدك على النشاط في تلك الليلة
ثالثا: إذا لم تناسبك الطريقة السابقة فاعتكف ليالي الوتر على الأقل منذ دخولك المسجد لأداء صلاة العشاء إلى أذان الفجر
رابعا: إذا لم تناسبك الطريقة السابقة فاعتكف ليالي الوتر منذ دخولك المسجد لصلاة التهجد إلى أذان الفجر (وهذا أقل القليل)
والطريقة المناسبة للجميع حسب رأينا القاصر أن تكون لك طريقتان في العشر الآواخر فليالي الوتر ( والتي ترجى فيها ليلة القدر ) تبدأ الاعتكاف منذ دخولك المسجد لأداء صلاة العشاء إلى أذان الفجر أما بقية الليالي فتعتكف فيها من دخولك لصلاة التهجد إلى أذان الفجر وليكن معك أغراض السحور من ) مأكولات خفيفة ، تمر ، قهوة ، شاهي ، عصير) لكي تساعدك على النشاط في تلك الليلة . أسأل الله العظيم أن يوفقني وإياكم لاستغلال شهر رمضان المبارك على الوجه الذي يرضى به الله عنا.


منقول

1 comments:

اضف تعليقcomments